كيفية دهان الخشب الاستر

الأستر الأستر من المركبات العضوية والكيميائيّة التي تتميّز برائحتها القوية والنفاذة، ويكون الأستر بشكلٍ عام موجوداً في المواد الراتنجية والزيوت العطريّة، ويُستخدم بشكلٍ أساسيّ في دهان الأخشاب، وسنعرفكم في هذا المقال على الخطوات الواجب اتباعها لدهان الخشب بمادة الأستر في المنزل. طريقة دهان الخشب الأستر الموادّ اللازمة أوراق للصنفرة، مقاس 100 و150. سبيداج. غراء. الأكسيد باللون الأصفر والبني. سكينتان للمعجون. قفازات طبية.
حصى الجوز باللون البني. بودرة الدهان باللون البني والأصفر. إسفنجة. مادة السيلر للأثاث، مع المصلّب الخاص. صبغة إيطاليّة. ورنيش. مسدس لضغط الهواء. تنر. مجموعة من الأقماع الخاصّة بالتخلّص من الأوساخ والشوائب. طريقة العمل صنفرة الخشب المراد دهنه بالأستر بمقاس المئة، وذلك لتنعيمه وإكسابه اللمعان. تحضير المعجون الخاص لإقفال الشقوق أو الفتحات في الخشب، وجعلها مستوية، وذلك من خلال مزج الغراء مع كمية من الماء المغليّ في وعاءٍ مناسب الحجم وإغلاقه جيداً، ومن ثم وضع كمية من السبيداج في وعاءٍ آخر ومزجها مع الأكسيد باللونين الأصفر والبني للحصول على تدرّج اللون المطلوب،

وفي النهاية مزج الغراء الذائب مع خليط الاسبيداج بشكلٍ جيد. تطبيق المعجون على الخشب، وتركه ليجفّ لمدة أربع وعشرين ساعة، ومن ثمّ صنفرته جيداً. نقع حصى الجوز، والبودرة الصفراء، والبنية في كميّة من الماء المغليّ لمدّة يومٍ كامل. دهن الخشب في المادة الناتجة، والانتظار حتى تجفّ بشكلٍ كامل، ومن ثمّ صنفرتها مرّةً أخرى بمقاس المئة. مسح الخشب للتأكّد من إزالة كافة الشوائب والأوساخ العالقة به. خلط السيلر مع التنر في وعاءٍ عميق.
وضع المصلّب على كمية الدهان المراد استخدامها فقط، وذلك لتجفيفها. البدء بدهن الخشب باستخدام المسدس الضاغط للهواء، مع الحرص على تغطية كافّة المساحات. التأكّد من
استواء سطح الخشب بعد دهان الوجه الأول، وتعديل العيوب من خلال استخدام المعجون وأوراق الصنفرة بمقاس 150، مع الحرص على التخلّص من كافّة الأوساخ أو الأتربة العالقة. دهن الخشب مرّة أخرى بالسيلر، والانتظار حتى يجفّ ومن ثمّ إعادة صنفرته، ودهنه مرّةً ثالثة. مزج التنر مع السيلر والدهان الإيطاليّ في وعاءٍ مناسب، وتحريكه للحصول على اللون المطلوب. يشار إلى أنه من الممكن مزج نصف كيلو من السيلر مع كيلو من التنر، وثُمن علبة من الصبغة الإيطاليّة، ومن الممكن زيادة كميّة الصبغة حسب درجة اللون المطلوب. تنظيف مسدس الرش بالتنر، للحرص على عدم وجود أيّ آثارٍ سابقة للدهانات. وضع الصبغة المجهّزة في المسدس، والبدء برش الخشب جيداً. ترك الخشب لمدّة أربع ساعات حتى يجف قبل البدء بدهن الوجه الثاني للخشب. تخفيف كمية من الورنيش باستخدام التنر، ورش الخشب جيداً بالمزيج المخفّف. ترك الخشب ليجفّ لمدّة يومٍ كامل، وهكذا يصبح جاهزاً. 

 

إعداد الخشب نحضّر المنطقة المراد دهنها، ونضع قماش على الأرض، ثمّ نفتح جميع الأبواب والنوافذ، ونخرج قطع الأثاث المراد دهنها على القماش. نضع قناع على الوجه، ونرتدي القفازات، ونحضّر الأدوات. نزيل الأدوات من الأثاث، ونفرغه بشكلٍ كامل، لضمان عدم تعرضها لبقع الطلاء، ثمّ نرمم صدور الأدراج والخزائن. نرمم السطوح المتكسرة، ونغلق الثقوب، ونحشوها، ثمّ نتخلّص من الحشو الزائد، ونتركه إلى أن يجف. نستعين بورق وكتل الصنفرة لإزالة أي ورنيش أو طلاء متواجد على سطح الخشب، ولتسهيل عملية طلاء الطبقة الثانية. نتأكد من فرش الفجوات المتواجدة في الخشب باليد، وذلك للتخلص منها بشكلٍ نهائي. نهتم بالمناطق المحشوة، ونفرشيها بالورق. نزيل بقايا ورق الصنفرة عن الأثاث، ثمّ نمسحه بقطعة قماش نظيفة مبللة بالمنظف الخاص إن لزم الأمر.

الطلاء التمهيدي استخدام طلاء تمهيدي للأثاث، وذلك بفرشه بلطف، عن طريق استعمال فرشاة على طول الحواف والزوايا، والمناطق الصعبة، ومن الممكن الاستعانة بأسطوانة لإحداث ضربات واسعة ومتباعدة، ثمّ ترك الطلاء إلى أن يجف لوحده،
علماً أنّ إضافة الطلاء التمهيدي يضمن بقاء الطلاء لأطول فترة ممكنة. استعمال الطلاء التمهيدي على الأسطح السميكة، يضمن حمايتها، وبقاء الطلاء النهائي عليها أطول فترة ممكنة. استخدام ورق الصنفرة فوق سطح الطلاء التمهيدي بعد أن يجف، لأنّ ذلك سيزيد تماسك الطلاء، إضافةً إلى ضرورة محو النشارة وبقاياها عن طريق الاستعانة بقطعة قماش. طلاء الأثاث بالاستعانة بأسطوانة، ثمّ بالفرشاة، مع الاهتمام بالأماكن التي تستطيع الأسطوانة وصولها، مثل: الزوايا والحواف. استعمال مكيف الخشب لتسهيل عملية الطلاء، ولإبطاء حافة جفاف الطلاء، الأمر الذي يضمن الحصول على منظر أكثر جمالاً. تطبيق طبقة ثانية من الطلاء فوق الطلاء التمهيدي إن لزم الأمر، مع ضرورة الانتظار حتى تجف الطبقة الأولى بشكلٍ كامل. تغليف الطلاء بطيقة لحمايته من الخدوش، ولزيادة لمعانه، ولتزيينه.