نصائح هامة لنجاح عملية اطفال الانابيب

حلم الإنجاب الآن أصبح شيء سهل التحقيق حتى وإذا كان الزوجين أحدهم يعاني من بعض المشاكل التي تمنعه من الإنجاب بشكل طبيعي، وتعد عملية أطفال الأنابيب من الحلول الفعالة لكثير من مشاكل الإنجاب، وهذه العملية يجب التحضير لها قبل العملية وبعدها وخصوصاً مرحلة ما بعد عملية أطفال الأنابيب أي بعد القيام بزرع البويضة المخصبة في الأم، فيجب عليها أن تكون حذرة وأن تتبع أفضل الطرق الممكنة حتى تتمكن من إتمام العملية بنجاح.

نصائح لضمان نجاح عملية أطفال الأنابيب
في حالة كان الزوجان يحتاجان إلي عملية لإجراء عملية أطفال الأنابيب، فلابد أن ينتبه كل من الزوج والزوجة إلي كل شيء وإلى كل سلوك من سلوكياتهم حتى طريقة النوم بعد عملية أطفال الأنابيب ، وهناك بعض النصائح المهمة التي يجب اتباعها لضمان نجاح العملية وهي:

ينتظر الزوجين وقت طويل حتى يأخذوا القرار لإجراء عملية الحقن المجهري، فإذا وصل عمر الزوجة إلى 36 سنة فلا يجب أن تتأخر بقرار إجراء هذه العملية في حال علمها أن الاستشارات والفحوصات الطبية التي أجرتها تأكد أن الحل الوحيد لمشكلة الإنجاب هو عملية أطفال الأنابيب، وهذا يرجع إلى أن السن من أكبر العوامل التي تؤثر في مدى نجاح أو فشل عملية أطفال الأنابيب.

يجب أن يتم عمل منظار الرحم التشخيصي قبل عملية الحقن، لأن هذا المنظار سوف يكشف عن أي مشاكل من الممكن أن تتسبب في فشل هذه العملية، مثل الحاجز الرحمي أو الأورام الليفية أو العيوب الخلقية.

إجراء العملية عن طريق المنظار الرحمي يكون مفيد حتى في الحالات التي لا يكون فيها الرحم يعاني من أي مشكلة، لأنه يساعد على زيادة نسبة نجاح عملية الحقن المجهري، فهو يساعد في عملية غسل بطانة الرحم من المضادات التي تهاجم الجنين، بالإضافة إلى دوره في عمل خدش بسيط في بطانة جدار الرحم، مما ينتج عنه بعض الالتهابات الحسنة التي تساعد في زيادة التصاق الجنين أو البويضة المخصبة في جدار الرحم، وحتى ولو تم إجراء أكثر من عملية حقن مجهري على فترات متباعدة فمن الأفضل أن تتم بالمنظار الجراحي أيضاً.

نصائح بعد ترجيع الأجنة
-الابتعاد عن الجماع حتى تتأكدي من أن الجنين ثبت في الرحم.

-لا تقومي بالاستحمام لمدة أسبوع على الأقل من بعد عملية الحقن، وهي المدة التي تحتاجها الأجنة كي تُزرع في بطانة الرحم، وهذه المدة تسمى بمدة التعشيش، وعند الاستحمام استخدمي الماء الساخن.

-تجنبي استعمال الغسول المهبلي.

-احرصي على أن تنامي على ظهرك ثلاث أيام متتالية بعد عملية الزرع، ومن الأفضل أيضاً أن يكون قدميك مرتفعتين من الممكن أن تضعي قدميك على وسادة مثلاً، وعليك الحذر من أن تنامي على جانبك الأيمن أو الأيسر حتى يثبت حملك بشكل أفضل وعليك أن تلتزمي بالراحة التامة.

-تناولي الخيار والخس بشكل أكبر، فهذه الأطعمة تساعد في عملية تثبيت الأجنة في الرحم بعد الزرع، وهناك بعض المشروبات والأطعمة المفيدة في هذه الحالات، مثل تناول البيض، والإكثار من الأطعمة التي تحتوي بشكل كبير على فيتامين سي، وشرب عصير البرتقال.

-تجنبي شرب مشروبات المنبهات والمشروبات المحتوية على مادة الكافيين، فهذه المشروبات تعمل على الحد من نشاط حمض الفوليك أسيد والفيتامينات.

-احرصي على شرب الحليب ومشتقاته كل يوم وبصورة مكثفة.

-لا تقلقي من آلام البطن أو الظهر فهذا دليل على نجاح العملية، ومن الممكن أن تنزل بعض قطرات الدماء، فهذا من الأمور الطبيعية ولا يوجد داعي للقلق، وتحدث نتيجة زرع الأجنة في الرحم.