فوائد شرب الماء مع الليمون

الفوائد التجميليّة إنّ للماء الدافئ مع الليمون على الريق فوائد تجميليّة مختلفة وهي: يُحسّن البشرة ويُجدّد الشباب؛ وذلك لاحتوائه على فيتامين C.[١] يساعد على تقليل التجاعيد، والندبات، والبقع الناتجة من تقدم العمر؛ وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.

[٢] الفوائد الطبيّة يوجد العديد من الفوائد الطبيّة للماء الدافئ مع الليمون على الريق وهي:[١][٢] يطهّر الكبد كونه يحفزه على التخلص من السموم. يحافظ على مستويات الرقم الهيروجيني (PH) في الجسم.
يُفيد القولون كونه يعتبر مضاداً للجراثيم؛ لاحتوائه على ألياف البكتين. يحمي جهاز المناعة في الجسم. يساعد على الهضم لاحتوائه على حمض الستريك، فشرب الماء الدافئ مع الليمون على الريق يتفاعل مع إنزيمات وأحماض أخرى تحفز إفراز عصارة المعدة والهضم،

إضافةً إلى ذلك فهو يُخفف أعراض عسر الهضم كالحرقة، والانتفاخ، والتجشؤ. يساعد على تذويب حصى الكلى والمرارة، والبنكرياس، وكذلك رواسب الكالسيوم. يساعد على مكافحة التهابات الجهاز التنفسي، والتهاب الحلق، والتهاب اللوزتين؛ وذلك لاحتوائه على خصائص مضادّة للالتهابات،

صورة ذات صلة

 

 

كما أنّه يُزيل حمض اليوريك من المفاصل والذي يعتبر أحد أهم الأسباب وراء الالتهابات والآلام المزمنة في الجسم. يعزز مستويات الطاقة في الجسم. يُرطب الجسم ويُزيل السموم والفضلات منه؛ لاحتوائه على الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم. يعزز صحة القلب والدماغ؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم. يُغذّي الجسم لاحتوائه على العناصر الغذائية المهمة لصحته، كفيتامين C، وفيتامينات B المركبة، والحديد، والألياف، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.

يساعد على خفض ضغط الدم بنسبة 10%.[٣] تخسيس الوزن يساعد مشروب الليمون مع الماء على فقدان الوزن؛ وذلك لاحتوائه على مستويات عالية من ألياف البكتين التي تكبح الشهية، وتساعد على تناول كميات أقل من الوجبات الرئيسية.[٢]

شرب الليمون على الريق الليمون واحد من أكثر الفواكه فائدةً واستخداماً وتحديداً في الأغراض الطبية إضافةً لاستخدامه في تحضير الطعام، أو كمادة حافظة للطعام وخيرُ مثالٍ على ذلك حفظ الزيتون وغيره كثيراً من المواد الغذائية، وذلك من خلال غسله وتقطيعه من النصف ووضعه بداخل مرطبانات حفظ الطعام، وسواء تمّ استخدام ثمرة الليمون أو عصيرها أو قشورها ستعود على الجسم بفوائد عدّة، ولكن الاتجاه الطبي حالياً

ينصح بتناول عصير الليمون صباحاً على الريق قبل تناول أي شيء آخر بدلاً من الشاي أو القهوة؛ حتى يحصل الجسم في بداية الأمر على طاقة كبيرة تمكّنه من القيام بوظائفه خلال اليوم، ويساعد خلاياه على محاربة مسببات السرطان وتنظيم درجة حموضته، ويمكن تحضيره بشكل بسيط من خلال إحضار مياه باردة أو دافئة وإضافة العسل إليه حسب الرغبة، ومن ثم مزجها بكمية من عصير الليمون وتناوله.

صورة ذات صلة

 

أمّا الفوائد التي يجنيها الجسم من ذلك، فبدايةً يحصل على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات، ويعمل العصير على تنقية الكبد وتخليصه من السموم والشوائب، ويحمي الجسم من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، إضافةً إلى مساعدته في التخلّص من الوزن الزائد والحصول على جسم رشيق، وأخيراً يدخل الليمون في علاج الكثير من المشاكل والأمراض النفسية، إضافةً للعديد من المشاكل الصحية البسيطة والمعقدة، كالربو، والكحة، وآلام الأسنان واللثة، والقضاء على رائحة الفم المزعجة. شرب الماء الساخن على الريق
كثيراً ما نسمع الأطباء ينصحون بتناول كوب من المياه الساخنة على الريق صباحاً، وهذا لأنّه يقوي ويدعم الجهاز الهضمي، ويولد الحرارة في الجسم وبالتالي يزيد من عدد السعرات الحرارية المستهلكة، وعندما يتمّ خلطه مع الليمون فستكون الفائدة أكبر وأكثر؛ لأنّ الليمون يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ج على وجه التحديد، وهذا ما يعود على الجسم بالعديد من الفوائد. فوائد شرب الماء الساخن والليمون يؤدي خلطهما معاً إلى منح الجسم أكبر فائدة صحيّة،

وتتضمن الفوائد التالية: تخسيس الكثير من الوزن والحصول على جسم مثالي، والتخلّص من السمنة. تقوية القلب والمساعدة في علاج مشاكله وأمراضه. التقليل من ضغط الدم؛ لأنّه غني بالبوتاسيوم. التخفيف من مشاكل الدوخة، والقيء، والغثيان. علاج الكثير من الاضطرابات النفسية كالاكتئاب. القضاء على المشاكل التنفسية وتحديداً المتعلقة بالربو. التخفيف من آلام المفاصل والروماتيزم. تخليص الجسم من السموم والشوائب. علاج الحمى من خلال زيادة معدّل تعرق الجسم؛ للتخلص من الحرارة الزائدة. علاج أمراض الدم كالملاريا والكوليرا، من خلال تنقيته.

فوائد عشبة اكليل الجبل

عشبة إكليل الجَبل تعتبر عشبة إكليل الجبل من الأعشاب المستخدمة في التوابل في كثير من الأطباق، وخاصة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط (3)، وهي معروفة علمياً باسم (Rosmarinus officinalis)، وهي عبارة عن نبات دائم الخضرة مُعمّر يحافظ على أوراقه طيلة العام، ويعتبر موطنها الأصلي دول حوض البحر الأبيض المتوسط والبرتغال، وتتم زراعتها هناك، وفي شبه جزيرة القرم، وبلاد القوقاز، وآسيا الوسطى، والهند، وجنوب شرق آسيا، وجنوب إفريقيا، وأستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية.

تحتوي عشبة إكليل الجبل على العديد من المركّبات الفعّالة التي تساهم في فوائدها الصحية، وتشمل هذه المواد مشتقات حمض الكافيك (Caffeic acid derivatives) الذي يعتبر حمض الروزمارينيك (Rosmarinic acid) المُكون الرئيسي فيها، ومركبات الدايتيربين (Diterpenes)، والفلافونويد (Flavonids) والترايتيربين (Triterpenes)، والزّيت الطيّار (1)،
وهي عشبة مستخدمة تقليدياً في
العديد من الأغراض العلاجية منذ القدم (3)، وسنتحدث في هذا المقال عن أهم الفوائد الصحية لعشبة إكليل الجبل. فوائد عشبة إكليل الجبل تمنح عشبة إكليل الجبل العديد من الفوائد الصحيّة، وتشمل هذه الفوائد ما يلي:

وجدت البُحوث المخبريّة صفاتٍ مضادة للأكسدة في عشبة إكليل الجبل، وتساهم هذه التأثيرات في وقاية الجسم من أضرار الجذور الحرة وما تسببه من تضرر في الخلايا ومن أمراض (3). وجدت دراسة أن الاستخدام طويل المدى لعشبة إكليل الجبل يعمل على منع تخثّر الدم (3). وجدت البحوث المخبريّة تأثيرات مضادّة للبكتيريا وبعض أنواع الفِطريّات لزيت عشبة إكليل الجبل،

 

صورة ذات صلة

ولكن من غير المعروف إذا ما كان له نفس هذه التأثيرات داخل جسم الإنسان (3). وجدت بعض الدّراسات الأوليّة أن تناول 750 ملغم من مسحوق أوراق عشبة إكليل الجبل يحسن من سرعة الذاكرة عند كبار السن الأصحّاء، ولكن وُجد أيضاً أن تناول جرعات أعلى من ذلك يُسبب تراجعاً في الذّاكرة،

كما وجد أن العلاج بالروائح العطريّة (Aromatherapy) باستخدام عشبة إكليل الجبل يمكن أن يُحسّن من جودة الذاكرة دون التّحسين من سرعتها، ولكنّ الدليل العلميّ على هذه التأثيرات غير كافٍ ويحتاج إلى المزيد من الأبحاث العلميّة (2). وجدت بعض الدّراسات قدرة لمُستخلص عشبة إكليل الجبل في مُحاربة نموّ الأورام السرطانية عن طريق منع تكاثر الخلايا السرطانية، حيث وجدت دراسة أنّ إكليل الجبل وحده أو مع الكركم يساهم في منع سرطان الثدي، كما وجدت دراسة أخرى نفس التأثير ضد سرطان القولون (3). وجدت إحدى الدّراسات الأوّليّة أن تدليك جلدة الرأس بزيت عشبة إكليل الجبل مع زيت عشبة الخزامى، وزيت الزعتر، وزيت خشب الأرز، في أشخاص مصابين بداء الصلع (Alopecia areata) يحسّن من نموّ الشعر،

مما يمكن أن يفيد حالات تساقط الشعر، ولكن يحتاج هذا التأثير إلى المزيد من الإثبات العلميّ (2)، (3). وجدت دراسة أن العلاج بالرّوائح العطريّة باستخدام زيت عشبة إكليل الجبل يقلل من مستوى الكورتيزول في الدم وقد يساهم في تخفيف حدة القلق (3)، كما وجدت دراسة أخرى أن استخدام الأكياس العطرية لزيت إكليل الجبل وزيت الخزامى يخفّض من معدّل نبض القلب، دون خفض ضغط الدم، وذلك مفيد عند الطلاب أثناء أداء الامتحانات. في المقابل وجدت دراسات أخرى أن استخدام زيت عشبة إكليل الجبل على معصم اليد يمنع الشعور بالتوتر والقلق أثناء الامتحانات، ولذلك يعتبر تأثير هذه العشبة على نسبة التوتر والضغوطات النفسية غير واضح، وهو بحاجة إلى المزيد من البحوث العلميّة (2).

تقترح بعض الدراسات الأوليّة أن تناول منتج يحتوي على عشبة إكليل الجبل ونبات الجنجل وحمض الأوليانوليك (Oleanolic acid) يمكن أن يقلل من ألم التهاب المفاصل (Arthritis)، ولكن يحتاج هذا التأثير إلى المزيد من البحث العلميّ (2). يستعمل البعض عشبة إكليل الجبل في حالات سوء الهضم (Dyspepsia)، وهو استخدام موافق عليه من (Commission E) المسؤول عن تقييم فعالية وأمان العلاجات العشبية والتقليدية (1)، (3)، وتدعم بعض الدراسات هذا الدور،

ولكنّه يحتاج إلى المزيد من البحث العلميّ لإثباته (2). وجدت بعض الدراسات دوراً لعشبة إكليل الجبل أيضاً في كل من الغازات (النفخة)، وزيادة تدفق الدورة الشهرية، والنقرس، والصداع، ومشاكل الكبد والمرارة، وألم الأسنان، والأكزيما، وغيرها من الحالات، ولكن تحتاج جميع هذه التأثيرات إلى المزيد من البحث العلمي (2). وجدت بعض الدراسات أنّ زيت عشبة إكليل الجبل يمنع نمو الجراثيم التي تنمو عادة في بعض الأغذية، مثل Listeria)monocytogenes)، و(B. cereus)، و(S. aureus) (3).

 

صورة ذات صلة

 

طريقة استعمال عشبة إكليل الجبل أولاً تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء باستعمال أي علاج عشبيّ للتّأكد من أنّه لا يتعارض مع الحالة الصحيّة أو أيّ من الأدوية التي يتناولها المريض في حال وجدت، ولتحديد الفترة والجرعة المناسبة لكل شخص. في حالة عشبة إكليل الجبل، فإنه يستعمل في عدة أشكال، منها الشاي، أو المستخلص المائي، أو المستخلص المائي بالغلي لاستخدامه في حوض الاستحمام، أو زيته الأساسيّ الممزوج مع زيوت أخرى للاستعمال الخارجيّ،

ويجب تجنّب تناول زيته الأساسيّ عن طريق الفم، كما يجب على البالغين عدم تجاوز جرعة 4-6 جم من العشبة الجافّة يومياً، ويجب تجنب إعطائه للأطفال بالجرعات العلاجيّة نظراً
لعدم توفّر أبحاث تثبت أمان استعماله (3). الأعراض الجانبية ومحاذير الاستعمال يُعتبر تناول عشبة إكليل الجبل بالجرعات الموجودة عادة في الطعام كنوع من أنواع التوابل، وكذلك استعماله بالجرعات العلاجيّة الصحيحة (2)، (3)آمناً،،

ولكن لا يعتبر تناول زيته الأساسيّ آمناً (2)، ونظراً لمحتوى أوراق العشبة من الزيت الأساسيّ فإن تناول كميّة كبيرة منها يمكن أن يسبّب بعض الأعراض الجانبيّة، مثل القيء، ونزيف الرّحم، وتهيّج الكلى، وزيادة الحساسيّة للشمس، واحمرار الجلد (2)، والتقلّصات (3)، والحساسيّة (2)، (3). ويجب تجنب تناول عشبة إكليل الجبل بجرعات علاجيّة في الحالات التالية: الحمل: لا يعتبر تناول عشبة إكليل الجبل بجرعات علاجيّة آمناً في فترات الحمل، حيث إنّه يمكن أن يسبب تقلصات في الرحم ويحفز الدورة الشهرية، مما يمكن أن يضر بالحمل،

ولكن لا بأس من تناوله في الطعام بالكميّات المستخدمة عادة في التوابل (2)، (3)، كما يجب تجنّب استخدام عشبة إكليل الجبل خارجياً على الجلد أثناء الحمل نظراً لعدم توفّر معلومات عن مدى أمانه (2). الرّضاعة: لا توجد معلومات كافية عن تأثير عشبة إكليل الجبل بالجرعات العلاجية في فترات الرّضاعة أو على الأطفال الرّضع الذين تتناول أمهاتهم هذه العشبة بجرعات عالية،

ولذلك
يجب تجنبها، ولا بأس من تناولها بالجرعات الموجودة عادة في الطّعام كتوابل (2). اضطرابات النّزيف: يجب أخذ الحيطة والحذر عند استعمال نبات إكليل الجبل في الأشخاص المصابين باضطرابات النّزيف لما يمكن أن تسببه من رفع خطر النّزيف والكدمات في هؤلاء الأشخاص (2). نوبات التشنّجات (2)، وحالات ارتفاع ضغط الدم، والقرحات، ومرض كرون أو التهاب القولون التقرّحي (3). يجب تجنب تناول زيت عشبة إكليل الجبل الأساسي عن طريق الفم لما يمكن أن يكون له من سميّة (2)، (3).

فوائد النعناع للمعده

النعناع يُعدّ النّعناع من النباتات المشهورة مُتعدّدة الاستعمالات سواءً كمشروب وحده أو مع الشاي، أو للعلاج أو لإضافة نكهة للطعام. عُرفت استعمالات النعناع منذ القدم لدى العديد من الشعوب سواءً كان طازجاً أو جافاً، وفي هذا المقال سنتحدّث عن استعمال النعناع وفوائده وخاصة للمعدة، وعن بعض أضراره ومكوناته.
يَحتوي النعناع على زيوت طيارة كالمنثول، والكربوهيدرات، والألياف، والمواد الدابغة، والبروتين، والدهون، والدهون المشبعة، والكالسيوم، والفسفور، والفيتامينات (D،E،C،B). النعناع ينتمي للفصيلة الشفوية ويتميز برائحته النفاذة والعطرية الطيبة،

ويكثر تواجده في أوروبا وآسيا، ويعتبر من الأعشاب المعمرة، وله عدد من الأنواع منها: النعناع البري: ويتركز في أوروبا، والقوقاز، وتركيا. النعناع المائي: يكثر في بلاد الشام، والقوقاز، والمغرب العربي. النعناع الأيلي: يتواجد في أوروبا، والمغرب. وهناك أنواع أخرى ومنها؛ النعناع المدبب، والنعناع الهش، والنعناع الآسيوي، والنعناع الداهوري، والنعناع الكندي، النعناع الياباني، والنعناع الفلفلي، وغيرها الكثير.

صورة ذات صلة

 

 

النعناع عبر التاريخ كان الرومان القدماء يَستخدمون النعناع في أطباق طعامهم وأنواع الحساء المختلفة، وأدخلوه في تكوين الخمور، واتّخذوه لصنع الأكاليل في المناسبات المختلفة. استعمله الأطبّاء الإغريق في صنع الأدوية المختلفة. يدخل النعناع بأطباق الطعام كنوعٍ من التوابل، ولتحضير الشاي؛

حيث يضفي نكهةً طيّبةً له، ويدخل في بعض المأكولات العربية المشهورة كالتبولة، وبعض أنواع السلطات، ويَدخل في صناعة معجون الأسنان. فوائد النعناع للمعدة يسهل صعوبة الهضم، ويفتح الشهية. يطرد الغازات، ويعالج المغص.
يخلّص من حموضة المعدة ويلينها. يقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي الذي يُسبّبه الجهاز الهضمي. يعالج حساسية الغشاء المكوّن للمعدة. يحفز إفرازات المرارة. يشفي من التشنّجات التي قد تُصيب المعدة والأمعاء. يخفف من آلام الدورة الشهرية. يخلّص من ديدان وطفيليات المعدة. يعالج من الإسهال. يحد من رائحة الفم الكريهة التي يكون سببها مشكلة بالجهاز الهضمي. فوائد النعناع للجسم يحفّز الجهاز المناعي للجسم.

يشفي من نزلات البرد؛ كالرشح، والكحة. يعزز دور القلب، وينشط الدورة الدموية. يكسب الجسم النشاط والحيوية. يُساعد في إدرار البول. يخلّص من ألم المفاصل والروماتيزم. يعقّم الجروح. يستعمل كمرهم لألم الرأس، والالتهابات كالثدي، وكغرغرة لالتهاب اللثة.

يفيد مرضى الربو، والقصبات الهوائية والرئوية، والسعال. يكافح تسوس الأسنان. أضرار النعناع هناك عدد من الأضرار تنتج عن الإفراط في تناول النعناع، ومنها: الاستفراغ. زيادة الرغبة الجنسية. الأرق. يجب عدم تناوله يومياً سواءً كمشروب ساخن أو كزيت؛ لتجنّب جفاف الأغشية المخاطية في المعدة. يجب عدم تناوله للأطفال لتجنب الاختناق. تجنّب تناوله للمرأة الحامل خصوصاً في أوائل الأشهر من حملها.

صورة ذات صلة

 

يوصى بتجنّب تناوله لمن يعانون من الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة. فوائد النعناع للبشرة والشعر يخلّص من حب الشباب؛ لاحتوائه على مادة منعشة تحدّ من انسداد مسام البشرة وبالتالي معالجتها. يمنح البشرة الحيوية، ويجعلها صافية، ويُحارب الحبوب والحساسية؛ لوجود مادة المنثول فيه. ينشّط فروة الرأس ممّا يساعد على نمو الشعر؛ وذلك بتدليك فروة الرأس بزيت النعناع. يخفّف من نسبة إفرازات فروة الرأس وخاصّةً للشعر الدهني. يُكافح قشرة الرأس. شارك المقالة فيسبوك

القيمة الغذائية للنعناع يوضّح الجدول الآتي التّركيب الغذائيّ لكل 100غم من النّعناع البلديّ الطّازج:[٣] العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة الطّاقة 44 سعر حراري الدّهون الكُليّة 0.73 غرام الكربوهيدرات الكُليّة 8.41 غرام البروتين 3.29 غرام الماء 85.55 غرام الصّوديوم 30 ميليغرام البوتاسيوم 458 ميليغرام الكالسيوم 199 ميليغرام الحديد 11.87 ميليغرام المغنيسيوم 63 ميليغرام فسفور 60 ميليغرام زنك 1.09 ميليغرام فيتامين ج 13.3 ميليغرام فيتامين ب1 0.078 ميليغرام فيتامين ب2 0.175 ميليغرام فيتامين ب3 0.948 ميليغرام فيتامين ب6 0.158 ميليغرام حمض الفوليك 105 ميكروغرام فيتامين أ 4054 وحدة دولية

متى يُمنع شرب منقوع النعناع لا يُنصح بشرب منقوع النّعناع يوميّاً ولفترةٍ طويلة كي لا يُؤدّي إلى تلف الأغشية المُخاطيّة الداخليّة، حيث إنّ استهلاك كميّة كبيرةٍ منه قد تُؤدّي إلى التَشنُّج، والإسهال، والنّعاس، وآلالام العضلات، وبطء في مُعدّل ضربات القلب، لذا يُنصح بالاكتفاء بالحدّ المسموح به كما ذُكر في الأعلى.[٦] يُمنع على الحوامل الإكثار منه خاصّة في الأشهر الأولى من الحمل؛ لأنّه قد يتسبّب في ارتخاء عضلات الرّحم،

ممّا يزيد من خطر الإجهاض، خاصّةً عند النّساء اللّواتي قد سبق لهم وأجهضن في الأحمال السّابقة، كما يُحذَّر من شرب منقوع النّعناع أثناء فترة الإرضاع لما قد يُشكّله من خطرٍ على صحة الأطفال الرُضَّع.[٦] يُنصَح باستشارة الطّبيب عند أخذ القرار بإدخال منقوع النّعناع إلى البرنامج الغذائيّ بشكل مُستمرّ؛ لأنّه قد يتفاعل مع بعض الأدوية والعلاجات، كما يُفاقِم من بعض الحالات المرضيّة، كأمراض حساسيّة المنثول، والرّبو، وحموضة المعدة.[٦]

فوائد شرب ماء البقدونس المغلي

البقدونس يعتبر البقدونس من أنواع النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة الخيمية، وهو من الأعشاب الخضراء التي تستخدم في مجال الطبخ، كما استخدم منذ القديم في العديد من الخلطات الطبية؛ لاحتوائه على العديد من: الفيتامينات، والعناصر، ومضادات الأكسدة، المفيدة للجسم، ويستخدم عن طريق أكل الأوراق الخضراء، أو إضافتها لأطباق السلطة، أو نقعها في الماء، أو غليها، أو استخدام زيته، وفي هذا المقال سنذكر فوائد مغلي البقدونس للجسم،

وطريقة تحضيره.[١] فوائد مغلي البقدونس تضم فوائد مغلي البقدونس ما يلي:[٢] يخفف الوزن الزائد في الجسم، ويذيب الدهون. يدر البول، ويعالج التهابات المسالك البولية. يفتت حصى الكلى، ويطهر الكلى، ويطرد السموم. يغذي الشعر، ويقوي بصيلاته، ويخفّف تساقطه، ويمنحه اللمعان.

يرطب فروة الرأس، وينظفها، ويخلّصها من القشرة. يجدّد البشرة، ويفتح لونها، ويزيل البقع الداكنة، والنمش، ويعالج الحبوب، والآثار الناتجة عنها، ويمنحها النضارة، والصفاء؛ لاحتوائه على فيتامين ج، فيتامين أ، فيتامين ك. يقاوم التجاعيد؛ ويقلّل الخطوط الرفيعة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة. ينظم الدورة الشهرية، ويخفّف آلام الطمث، في حال المواظبة على شربه بانتظام.

 

يقي الجسم من الإصابة بالسرطان. يحسّن كفاءة الجهاز الهضمي، وينظم عملية الهضم، ويسهّل امتصاص المواد الغذائية. يطهر الفم، ويخلصه من الروائح الكريهة؛ لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا. ينشط الكليتين. يقوّي الدم، ويعالج مرض فقر الدم. يمنع حدوث تشوهاتٍ خلقيةٍ للأجنة خلال فترة الحمل. يعزّز نمو العظام عند الأطفال. يحسّن القدرة الجنسية عند كلا الجنسين. يقي الجسم من نزلات البرد، والأنفلونزا. يعالج أمراض البروستاتا. طريقة تحضير مغلي البقدونس يتم تحضير مغلي البقدونس كما يلي

:[٣] لتخفيف الوزن: عن طريق وضع كميةٍ من الماء في قدرٍ عميقٍ، ووضع القدر على النار، حتّى يغلي جيداً، ثم إضافة كميةٍ من أوراق البقدونس النظيفة، إلى الماء المغليّ، وتركه مدّة دقيقتين، وبعد ذلك إزالة القدر عن النار، وترك البقدونس في الماء مدّة عشر دقائق، حتّى يصبح لون الماء أخضر، وشربه بشكلٍ منتظم، دون تحليته. لتقوية الشعر: عن طريق غلي الماء، ووضع كميةٍ كافيةٍ من البقدونس فيه، مدّة ثلث ساعة، حتّى يتحوّل لون الماء إلى اللون الأخضر،

وبعد ذلك خلط المزيج كاملاً في الخلاط الكهربائيّ، للحصول على عجينةٍ مثل قوام الكريم، ثمّ تفرد العجينة على الشعر، مدّة ساعة، ثم يتم غسلها بالماء الدافئ. لصحة البشرة: عن طريق غلي البقدونس في الماء مدّة عشرة دقائق، ثم تركه حتّى يبرد، وإضافة ملعقتين من خلّ التفاح إليه، وبعد ذلك دهن الوجه به، باستخدام القطن الطبيّ، بمعدل ثلاث مرات يومياً.

فوائد مغلي البقدونس يعالج مغلي البقدونس الأنيميا؛ كونه يقوّي الدم من خلال مساعدته للجسم على امتصاص الحديد. يحتوي نسبة عالية من فيتامين (B2, B6, B3) ، وكذلك فيتامين (A) وهو الفيتامين الذي يساعد على قوّة الإبصار. يقضي على الديدان الموجودة في الأمعاء. يسهم مغلي البقدونس في معالجة مشكلة الغدّة الدرقيّة، عن طريق غليها بالليل، وشرب نصف لتر منها قبل الخلود إلى النوم، وشرب نفس الكمية على الريق عند الاستيقاظ صباحاً، والاستمرار على تناول هذه الوصفة ثلاثة أيام.

 

صورة ذات صلة

يفيد مغلي البقدونس من الناحية الجمالية؛ إذ أنّه يصفّي البشرة ويعطيها النعومة ويخلّص البشرة من النمش وبثور الوجه، إذا ما تمّ غسل البشرة به. يساعد مغلي البقدونس في الحفاظ على تألّق الشعر، بفرك ماؤه المغليّ بعد تبريده بالشعر. يساعد شرب مغلي البقدونس على تطهير الكلى،

وذلك من خلال طرح السموم في البول وبالتالي فهو مطهّر جيّد للكلى، ومعالج ممتاز لمشاكل الالتهابات الحاصلة في المسالك البوليّة، وما على الشخص سوى إحضار لتر من الماء المغلي، ثمّ وضع أوراق البقدونس فيه بعد أن تغسل جيّداً، وتركه ساعة من الزمن في الماء المغلي، ثمّ تصفيته في زجاجة؛ ليشرب منه على مدار خمسة أيّام. يساعد على هضم الأكل بشكل جيّد؛ إذا ما تم شرب مغلي البقدونس بعد الأكل. فوائد البقدونس بشكل عام يوجد في البقدونس نسبة كالسيوم مرتفعة، بل وحتّى أعلى من نسبته في اللبن، لذا فيجدر على الأمهات إضافته للوجبات المختلفة من أجل نموّ أفضل لعظام الأطفال.

يسهم في تفتيت الحصوات؛ لأنّه يساعد على إدرار البول. يجدد خلايا الجهاز العضلي ويقويه. يذيب الدهون فهو جيّد لمتّبعي الحميات الغذائية. يعالج البقدونس الإمساك لكونه يعتبر أحد المليّنات. يساعد البقدونس في معالجة الروماتزم. يساعد البقدونس على الحماية من أمراض السرطان.

يساعد البقدونس على تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الدموية، إضافة إلى تنظيمها أيضاً. يخلص البقدونس جسم الإنسان من كلّ ما يحتويه من سموم كونه ينظف كامل منطقة المثانة. يخلص البقدونس الفم من الرائحة غير المستحبّة، إذا ما تمّ مضغه. يساعد على تقوية ذاكرة الإنسان.