الفخار وطريقة صناعته

الفخار وطريقة صناعته

الفخار وطريقة صناعته

 

الفخار وطريقة صناعته
الفخار وطريقة صناعته

 

في العصور الآرامية، عادت صناعة الفخار إلى البساطة التي كانت تميزها في البداية، وتم إزالة الألوان والزخارف حتى الحقبة الهلنستية، بعد ذلك عادت الألوان لزخرفة المصنوعات الفخارية التي جسدت الأساطير، وفي سوريا وبلاد الرافدين كان الفخار المنتج يتميز بلونه القاتم، وكان يتم صناعته يدويًا، وكان يصنع من أفضل أنواع الطين، وأصبح الحرفيون ذو خبرة واسعة حتى تمكنوا من التحكم في شدة النار المستخدمة، وطوروا من أشكال الرسومات وأيضًا استحدثوا ألوانًا جديدة. شعوب أمريكا القديمة كانت تعتمد على صناعة الفخار يدويًا، ثم بعد الانتهاء يتم تلوين المنتجات باستخدام أكاسيد المعادن، كذلك استخدموا الألوان النباتية، وكانت معظم المنتجات عبارة عن أواني  أو تماثيل حيوانية أو بشرية. مراحل صناعة الفخار صناعة الفخار عبارة عن عدة خطوات يمكن تنفيذها باستخدام الطين للحصول على أي مصنوعات فخارية، في السطور المقبلة نشرح بأبسط الطرق مراحل صناعة المنتجات المصنوعة من الفخار:

أولاً، يتم إحضار كميات من الطين، ويتم القيام بتحريك هذا الطين باستخدام عصا كبيرة، تساعد عملية التحريك هذه في تفتيت الطين إلى قطع أصغير، وذلك حتى نحصل على كميات طين أصغر خالية من التكتلات، ولضمان جودة فخار أفضل، يتم نخل الطين باستخدام منخل له مسامات صغيرة. ثم بعد ذلك يتم تجهيز أربعة برك، واحدة من البرك تكون على شكل دائرة والبرك لباقية تأخذ شكل المستطيل، ويربط بين هذه البرك فتحات أو قنوات تربط بينها، ويفضل أن يكون قطر البركة الدائرية حوالي 3 أمتار. يتم إحضار كميات مختلفة من الطين الأحمر والأخضر والأبيض ووضعها في البركة الدائرية بنسب معينة، ثم بعد ذلك يتم غمر البركة بالماء وتترك لمدة لا تقل عن ساعتين. في هذه الخطوة يتم خلط أنواع الطين المختلفة من قبل حرفيين مختصين بالصناعة، ويجب الاهتمام بإزالة معظم الشوائب في هذه المرحلة. ثم بعد ذلك تستخدم أدوات خاصة لتصفية خليط الطين وضمان نقاء الخليط من أي شوائب أو ترسبات قد تكون عالقة بالخليط. ثم توزع كمية خليط الطين من البرك الدائرية على البرك الثلاث الأخرى، مع تثبيت مصفاة على كل فتحة تصل بين بركة وأخرى. بعد توزيع الطين على البرك الثلاثة، يترك الطين حتى يجف ويتماسك،

 

 

الفخار وطريقة صناعته
الفخار وطريقة صناعته

 

 

وبعد ذلك يصبح صالحًا للاستخدام والتشكل واستخدامه في عمليات النحت، وفي النهاية يأخذ صُناع الفخار الكميات المطلوبة. كيف يتم تشكيل الفخار؟ يوجد ثلاث طرق يمكن العمل بها لتشكيل كمية معينة من الطين وإنتاج أي نوع من المنتجات الفخارية، وسنوضح هذه الطرق: الطريقة الأولي، هي الطريقة اليدوية، وأشهر طرق صناعة الفخار منذ القدم، وتعتبر الآن طريقة بدائية في مجال صناعة الفخار ، في هذه الطريقة تستخدم الأيدي في النحت وتشكيل طين الفخار، وبعد الانتهاء من التشكيل توضع المنتجات في أفران خاصة ليتم حرقها وتجفيفها، ثم تؤخذ ليتم تزينها وتلوينها. الطريقة الثانية، استخدام القوالب الجاهزة، تعتبر طريقة سهلة لتشكيل الطين، حيث تعتمد فكرتها على صب الطين في القوالب ومن ثم حرقه وتجفيفه، وكذلك زخرفته وتلوينه بألوان مختلفة. الطريقة الأخيرة، العجلة الدوارة، من أشهر أدوات تشكيل طين الفخار، يوضع عليها طين الفخار ثم تبدأ في الدوران، وبعد ذلك يأتي دور الصانع لتشكيلِ الطين والتحكم به، ويصنع من أشكال متعددة، ويتم بعد ذلك حرقه وتجفيفه أيضًا. صناعة المنتجات الفخارية تعد صناعة الفخار من أقدم الصناعات البشرية والتي اعتمد عليها الشعوب القديمة في صنع التماثيل والأواني وغيرها من الأشياء الأخري، والطين هو المادة الأساسية المستخدمة في الصناعة.